""الشعب العربي السوري شعب محب للسلام عبر التاريخ وسورية ستبقى سيدة نفسها حرّة في قرارها، تعمل لتحقيق السلام، ولكننا غير مستعدين للتفريط بالأرض ولا نقبل لسيادتنا أن تمس".

 السيد الرئيس بشار الأسد

 

لقد أولت حكومة الجمهورية العربية السورية أهمية خاصة وكبيرة لتفعيل الآليات الكفيلة بتنظيم روابط الجالية العربية السـورية المنتشرة في اصقاع العالم مع وطنهم الأم وتعزيزها بما يجعل من هذه الجالية جسراً للصداقة والتعاون ما بين سورية وبلدان الاغتراب.

 

  الصفحة الرئيسية
سورية التاريخ و الحضارة
شؤون قنصلية
خاص للطلاب و خدمة العلم
تجارة
مواقع مفيدة
اتصل بنا

 

 

 النشيد الوطني السوري

English

 

ترحيب السيد السفير أحمد عرنوس

 

" باسمي و باسم كافة أعضاء السفارة والعاملين فيها أرحب بالأخوة المغتربين السوريين والأشقاء والأصدقاء من زوار موقع السفارة السورية على الانترنيت ترحيب الأخ بأخوته وأهله لأن جاليتنا التي اغترب أبناؤها في ظروف مختلفة لم ينسوا الوطن الأم، لقد هاجروا دون أن يهجروا أهلهم ووطنهم الأصل وكان دوماً حنينهم للأهل والأرض كحنين الأهل والوطن لهم ، لقد حافظوا على الدم والقربى ونأمل منهم أن يكونوا وحدة متراصة وأن يكونوا رسل خير ومحبة لتعزيز الروابط بين كندا والوطن الأم وأن يكونوا جسراً لتمتين هذه العلاقات في كل المجالات والسفارة مستعدة لتسهيل كافة المعلومات المتعلقة بالمواطنين والأشقاء العرب والأصدقاء والمساهمة في تعزيز العلاقات الثنائية السورية الكندية في كافة المجالات بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين" 

        

    تم افتتاح السفارة يوم الإثنين  بتاريخ 21\06\1999   حيث قام السيد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السيد فاروق الشرع  بتدشين افتتاح السفارة.  حضر حفل الافتتاح أعضاء من البرلمان الكندي وكبار موظفي الخارجية السورية والكندية والسفراء العرب وعدد من السفراء الأجانب وأبناء الجالية السورية والأصدقاء.  

           


جميع حقوق النشر محفوظة ل سفارة الجمهورية العربية السورية 2001-2002

تصميم و تنفيذ محمد العساف